You are here

لمحة عن الموقع

مركز التدريب

يعد مركز التدريب عبر الإنترنت مورداً مجانياً ومفتوحاً للتعليم عن بعد للأفراد، والنشطاء، والمدربين، والأحزاب السياسية، ومجموعات المواطنين بغرض الوصول إلى نطاق واسع من المواد ذات الصلة بالديمقراطية

تعزيز مهاراتك

ويسمح هذا الموقع الإلكتروني لك بتطوير أو تعزيز مهاراتك السياسية والأهلية الأساسية! وبإمكانك حتى استخدام هذه المواد لتعليم تلك المهارات للآخرين في مجتمعك المحلي عبر مواردنا لتدريب المدربين

وسوف تجد في الداخل فيديو، عروض بوربوينت، كتيبات، أوراق عمل، مواد صوتية، اختبارات، ومناهج لمساعدتك على الانخراط في كل موضوع بأساليب مختلفة. ونركز في مختلف أنحاء الموقع على خمس فئات رئيسية: الأحزاب السياسية، والحكم الرشيد، ومشاركة المواطنين، والانتخابات، ومهارات الحملات. ابدأ من خلال الضغط على أحد موارد الصفحة الرئيسية الآن!

لمحة عن المعهد

NDI logoعمل المعهد الديمقراطي الوطني، منذ تأسيسه في العام 1983، وبالتعاون مع شركائه المحليين، على إنشاء المؤسسات والممارسات الديمقراطية وتعزيزها، من خلال بناء المنظّمات السياسية والمدنية، وحماية الانتخابات، وتشجيع المشاركة المدنية، فضلاً عن الانفتاح والمساءلة في الحكم. وبفضل فريق من الموظّفين والمتطوّعين المتمرّسين في مجال السياسة من أكثر من مئة دولة، نجح المعهد الديمقراطي الوطني في جمع أفراد ومجموعات بهدف تبادل الأفكار والمعارف والتجارب والخبرات.

من هذا المنطلق، يتسنّى للشركاء أن يتعرّفوا عن كثب إلى أفضل الممارسات في مجال التنمية الديمقراطية على الصعيد العالمي، بغية تكييفها بما يتوافق مع حاجات بلادهم. في هذا الإطار، تؤكّد المقاربة المتعدّدة الجنسيات التي يتّبعها المعهد الديمقراطي الوطني عدم وجود نموذج واحد للأنظمة الديمقراطية، إنما تتشارك كلّ الديمقراطيات في بعض المبادئ الجوهرية. إنّ عمل المعهد يدعم المبادئ المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. كما يشجّع على تطوير أقنية تواصل مؤسساتية بين المواطنين والمؤسسات السياسية والمسؤولين المنتخبين، ويعزّز قدرة هؤلاء على تحسين مستوى الحياة بالنسبة إلى كافة المواطنين.

...أنجز المعهد الديمقراطي الوطني، على مرّ السنوات، ما يلي

  • العمل في ١٣٠ دولة وإقليماً وبقية المناطق حول العالم
  • المساعدة على تدريب ونشر حوالى مليونَي مراقب محليّ للانتخابات، ومساعدة المراقبين غير المنحازين على إجراء أكثر من ١٠٠ جدولة متزاوية للأصوات في ٣٨ دولة.
  • دعم جهود كلّ من:
    • ١٣ ألف منظّمة مدنية
    • ٧٢٠ حزباً سياسياً ومنظّمة
    • ١٠ آلاف عضو في الهيئات التشريعية
    • ١٣٠٠ منظّمة نسائية
  • إنشاء جسم من ١٠٠٠ خبراء من المتطوّعين.

جدير بالذكر أنّ المعهد الديمقراطي الوطني يملك ٦٥ مكتباً ميدانياً، ويضمّ موظّفين من ٩٦ جنسية